فوائد الشيح للبطن

  • سوار محمود
    فوائد الشيح للبطن
    يمكن لنبات الشيح أن يُقدم العديد من الفوائد الصحية للجسم، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد:[٢] إمكانية المساعدة على علاج اعتلال الكلية بالغلوبيولين المناعي أ: إذ تبيّن الدراسات الأوليّة أنّ استهلاك نبات الشيح بشكل يوميّ، مدة تصل إلى ستة أشهر يمكن أن يقلّل من مستويات البروتين في البول، ومن ضغط الدم لدى المرضى المصابين بالتهاب الكلية بالجلوبيولين المناعي أ (بالإنجليزيّة: IgA nephropathy). تخفيف الانتفاخ: حيث يدخل نبات الشيح في تحضير العديد من المكمّلات الخاصّة للمساعدة على تعزيز عملية الهضم، وقد بيّنت الدراسات التي أجريت على الإنسان أنّ تناول الكبسولات التي تحتوي على غرامٍ واحدٍ من الأوراق المُجففة لهذا النبات يمكن أن تمنع الإصابة، أو تخفّف من حالات عسر الهضم، أو تقلّل من الشعور بعدم الراحة في المنطقة العلويّة من البطن، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ هذا النوع من الأعشاب يزيد من إفراز العصارة الهضميّة؛ مما يمكن أن يساعد على تحسين الهضم، والتقليل من الانتفاخ، كما تشير دراسات أنابيب الاختبار، والدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أنّ الشيح يمكن أن يقضي على الطفيليات التي يمكن أن تؤدي للإصابة بالانتفاخ.[٣] المساعدة على علاج داء كرون: حيث تشير بعض الدراسات إلى أنّ بعض الأعشاب ومنها الشيح يمكن أن يساعد على علاج التهابات الأمعاء؛ إلا أنّ هذا التأثير بحاجة للمزيد من الدراسات، كما وجدت إحدى الدراسات التي نشرت عام 2015 أنّ هذا النوع من الأعشاب يُعدُّ الأكثر فعاليّة في علاج داء كرون (بالإنجليزيّة: Crohn’s diseasee)؛ إذ يمكن تناول هذه العشبة على شكل شاي، أو مُستخلص، أو كبسولات، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ تناول الشيح بشكل يوميّ مدة 6 إلى 10 أسابيع قد يحسّن من نوعية الحياة، والمزاج لدى الأشخاص المصابين بهذا المرض، كما يمكن أن يقلّل من كميات الستيرويد (بالإنجليزية: Steroidd) التي يحتاج المرضى لتناولها.[٤][٢] علاج داء الأمعاء: حيث تعدّ الدودة الدبوسية (بالإنجليزيّة: Pinwormm) من أنواع الديدان الدقيقة التي يمكن أن تصيب القولون، والأمعاء لدى الإنسان، وقد يصيب داء الأمعاء الناتج عن هذه الديدان الأطفال بشكل أكبر من البالغين، ويجدر الإشارة إلى أنّ الدراسات الأوليّة وضحّت أنّ نبات الشيح قد يستخدم كعلاج عشبي فعّالٍ لبعض أنواع العدوى الناتجة عن الطفيليّات، ويمكن استخدامه على شكل شاي، أو مستخلصات (بالإنجليزيّة: Tinctur)، وينصح باستشارة الطبيب قبل استخدام هذا العلاج، وأن لا تزيد مدّة استخدامه عن أربعة أسابيع، وقد استُخدِم هذا النوع من العلاجات قديماً للدودة الدبوسية، إلّا أنّه لا يوجد أدلّة علميّة تؤكد أنّه يعالج العدوى التي تنتج عن هذا النوع من الطفيليات عند الإنسان، كما يستخدم الشيح في الطب البيطري.[٥] تقليل آلام المعدة: حيث يمكن استخدام شاي الشيح كعلاج منزليّ لتخفيف الآلام التي تصيب المعدة، وذلك لامتلاكه خصائص مهدّئة، ومُعزّزة لعملية الهضم، بالإضافة لخصائصه المدرّة للبول، ولتحضير هذا النوع من الشاي فإنّه يمكن إضافة كوبٍ من الماء المغليِّ لـ 15 ورقة من الشيح، وتغطيته، وتركه ينقع مدة 15 دقيقة، كما يمكن شرب هذا الشاي مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.
    تابعونا عبر موقع أورجانش الصحي للأغذية الصحيه والاعشاب الطبيعيه المفيدة
    #الطعام_العضوي
    http://organesh.com
55 views