خروج العرق من الجسم

  • فوائد خروج العرق من الجسم هناك العديد من الفوائد لخروج العرق من الجسم:[٢] تنظيم درجة حرارة الجسم وجعلها ضمن المعدل الطبيعي الذي لا يتعدّى 37 درجة، وهذه الفائدة ناتجة عن دراسة أميريكة في مركز الأمراض الجلدية بنيويورك. تخليص البشرة من البثور والحبوب، فالعرق يُخرج جميع الأتربة والغبار الموجودة بداخل المسامات معه، فإذا كان هنالك مشكلة بالتعرق تبقى تلك الأوساخ موجودة بداخل المسام لتنتفخ بعد ذلك وتكون حب الشباب الذي يتصف بالمزمن في بعض الحالات. تنشيط الدورة الدموية في الجسم، وذلك لأنّ الغدد العرقية متواجدة بجانب الأوعية والشعيرات الدموية، فإذا تحركت الغدة العرقية تنشطت الأوعية والشعيرات وزاد تدفق الدم، فالعملية أشبه بكرتين صغيرتين بجانب بعضهما البعض إذا تحركت الأولى أثرت على الأخرى وحركتها. تخليص الجسم من العناصر الخطيرة والمضرة به كالألومنيوم، والمنغنيز، والزئبق، والرصاص، التي إذا بقيت أدّت لتسمّم في الدم. يساعد الجسم على إفراز الإندورفين المحفز للسعادة والاسترخاء في جسم الإنسان، فهو سبب لتهدئة الأعصاب والابتعاد عن الاكتئاب والأمراض النفسية. تخليص الجسم من البكتيريا والفطريات التي غالباً ما تتواجد على سطح الجلد، فعند خروجه يدفعها معه للخارج. المساعدة على فقدان الوزن وتحقيق الوزن المثالي للجسم، فكثير من طرق حرق الدهون تعتمد على إخراجها على شكل عرق من الجسم، كدهن الجسم بالزيوت لتحفيز الغدد العرقية على إفراز العرق، أو لبس مشدات تزيد من درجة حرارة المنطقة وبالتالي زيادة تعرقها.